شموع مضيئة في حياتك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كن متسامحاً عفواً متعاطفاً مع الغير ، و لا تكن متهكماً متغطرساً متعالياً

مع البشر ، فأنتَ خُلقتَ من طين مثلهم ، والفرق

بينك وبينهم في شخصيتك ونُبل أخلاقك ورفعة مبادئك وترفعك عن كل

ما يؤذيك أو يؤذي غيرك ، فالحسنات فرص وضاءة

أمامك لتُرشدك ، والسيئات طلقات رصاص هدامة لـ تعسك ،

فتعامل جيداً أرجوك ،

شموع مضيئة حياتك



لا تقل أنا طيب فالكل طيبين ! و لا تقل أنا متعب فالكل متعبين !

و لا تقل أنا حزين فالكل حزينين ! بل قل فقط الحمد لله

صباحاً ومساءً ، ليخف أنينك و تضمحلّ أوجاعك و تقل أمطار

دموعك فالدموع الحقيقية هي التي ذرفت من خشية الله

ببريقها و جمالها رغم حرارة هطولها ، و ليست دمعة من أجل دنيا

أو صداقة أو حب أو فشل ، و كل فشل يعقبه شعاع

نجاح وضّاء يلهمك بإكمال الدرب من جديد دون أن تسقط ، و تعلو بالقلب

إلى سماء النبض من جديد ، فتنفس و انبض

وقف لأنكَ لم تمت ،,

شموع مضيئة حياتك


رطب لسانك بذكر الله واستغفارهـ والدعوة دوماً بهدايته لك ،

فالقلب متقلب ، والمغريات حولك ، عن يمينك ويسارك وفوقك

وتحتك وربما لا تشعر بها لأنكَ محاطاً بها في زمن اللاشعور

بالأشياء والأمور الحاصلة، فاجعل الدعوة على لسانك دوماً ،

وكن بثيابِ الاستغفار متحلياً

شموع مضيئة حياتك



لا تذكر الماضي فهو السيف القاطع للعنق ،الصديق الوفي للقلق،

الفاتح لسبل الأرق، وتقدم بعزيمتك ورغبتك و صمودك

وهمتك و ثقتك الكبيرة بالله ثم بقدرتك على تحقيق أمور تخصك،

فتقدمك مفتاح نجاحك وتذكرك للماضي مفتاح فشلك

وستُقعد في كرسي متحرك بلا اجتياز لأزمة الماضي الأليم ،

مُحاط بالمخاوف التي ستودي بحياتك ،فالسفينة أمامك لتنجيكَ

من الغرق ، وربما أحياناً تأتي لكَ صورة ماضٍ بشع تذكرها

فجأة كشبح أسود عليك أن تحاربه بلحظتها وتطمسه لتواصل

مسيرة حياتك ، فالحياة لم تتوقف والثواني لم تتوقف ونبض

قلبك لم يتوقف عن الحياة ولكن ضعفك هوالذي يوقف قوتك

ويقول لكَ بهمس عدو لا يحبك " اضعف واستسلم فأنتَ عبد لي

وأنا ملكك، أنت تحت سيطرتي المغناطيسية وأنا من أديرك

وأوجهك يا لكَ من سخيف و أحمق " فتُصبح شخصيتك رهينة الضعف

رفيقها الخوف ، تحتضنها الكسرة والحسرة على

عمر فائت تربعت مع أحزانه مدمراً واصباً منهكاً

فلا تذكر ماضيك وانحرهـ قبل أن ينحرك ،,

شموع مضيئة حياتك


اعزل ذاتك عن العالم و قل : من أنا ؟؟ و ماذا قدمت من قوائم أعمالي ؟؟

و أين صرفتُ جميع أموالي ؟؟ ، حاسبها و راجع

أوراقك المضيئة بأعمال خيرك ستجد الإبتسامة بكل أجزائك

مستبشرة و متّقدة ، و راجع أوراقك المظلمة بغفلتك و سهوك

فستجد الحزن يغشيك من كل حدب و صوب ،, و هناك أوراق

فارغة من حياتك تنتظرك لتعبئتها فلا تتركها فارغة أبداً

واجعلها مضيئة لا مظلمة ، بصمة باقية إلى حين موتك ،

لا حقنة قاتلة تودّي بحياتك ،,

شموع مضيئة حياتك


لا تحزن .. فالبلاء جزء لا يتجزء من الحياة .. لا يخلو منه غني ولا فقير ..

ولا ملك ولا مملوك .. ولا نبي مرسل .. .. فالناس

مشتركون في وقوعه .. ومختلفون في كيفياته ودرجاته ..

{لقد خلقنا الإنسان في كبد }(البلد)

لا تحزن .. واستشعر في كل بلاء أنك

رشحت لامتحان من الله !..

شموع مضيئة حياتك


احذر الشيطان من أربع :

على عقيدتك أن يفسدها بالآراء ،

وعلى عبادتك أن يفسدها بالأهواء ،

وعلى عملك أن يفسده بالرياء ،

وعلى خلقك أن يفسده بالخيلاء

شموع مضيئة حياتك


قول الحسن البصري -رحمه الله :

ما من شخص يرى نعمة الله عليه فيقول :

الحمد الله الذي بنعمته تتم الصالحات ،

إلا أغناه الله وزاده

شموع مضيئة حياتك


اللّهم أسعِد قَلـوبنـا .. وَإجعلها مُعلقةً بك

وإفتح لِنـا درُوباً لا تضِيق مِن تفاهَات

الدنيَا وَزدنِــا راحةً لا تفنَى ..♡

شموع مضيئة حياتك


وقال رسول الله صل الله عليه وسلم : "

بلـّغوا عني ولو آية".

~~~

وما من كاتـب إلا سيفنى

ويبقي الدهر ما كتبت يداه

فلا تكتب بكفك غير شيء

يسرك في القيامة أن تـراه

يوما ما سنفنى ويبقى ماكتبته إيدينا

اما شاهد لنا او علينا​


شموع مضيئة حياتك


عيش حياتك بما فيهـــــــــــا ولاتـخف من ساكنيهـــــــا


ولا تستسلم وتيأس وتنهزم وكـن انـت البـطل فيهـــــــا


ان كان الناس ذئبـــــــــــــــــا فـكـن انـت الاسـد فيهــــــا


وان كـــــــانت حربـــــــــــــــــا عـليـك ان تكـون حاميهــــا ​

شموع مضيئة حياتك


الدنيا مسألة حسابية ..

خذ من اليوم عبرة .. ومن الغد خبرة ..

اطرح عليهم التعب والشقاء .. واجمع عليهم الحب والوفاء ..

" وتوكل على رب الأرض والسماء "